زراعة الأسنان

زراعة الأسنان هو أفضل الطرق العلاجية لتعويض الأسنان المفقودة وإعادة تأهيل الفم والفكين فنحن في مركز طب الأسنان الحديث نحرص على استخدام أجود أنظمة زرع الأسنان وأكثرها نجاحاً ، مع أساليب تعقيم عالية الكفاءة تحت إشراف طبي متخصص.

ماهي زراعة الأسنان:

تعتبر زراعة الأسنان من أهم التطورات العملية والتكنولوجية التي توصل لها مجتمع طب الأسنان في هذا العصر, ويمكن ان نعرَف زراعة الأسنان عموما بأنها إجراء تعويضي للسن المفقود أو المخلوع والذي يحدث بسبب الإهمال أو الحوادث و الإصابات. حيث تصنع جسم الزرعة من مادة التايتاتيوم و هي المادة الوحيدة التي يستطيع عظم الإنسان البناء على جدرانها و تثبيتها من غير أي رفض او اعراض جانبية.  لتصبح الزرعة أساسا قويا ليتسنى لنا تثبيت التاج أو الجسر أو طقم أسنان متحرك أو ثابت يعوض المريض عن أسنانه المفقودة بنتيجة مبهرة.

فوائد الزرعة :

  • التعويض عن سن مفقود او أكثر .
  • عمل جسر ثابت فوق الزراعة ، و بالتالي يمكن الأستغناء عن طقم الأسنان المتحرك.
  • امكانية عمل طقم أسنان كامل متحرك بثبات ممتاز و راحة إضافية.

ماهي مميزات زراعة الأسنان :

  • العمر الإفتراضي : طول العمر الافتراضي بسبب عدم تعرضها لمشاكل التسوس.
  • الناحية الجمالية : تعتبر زراعة الأسنان هي اجمل وافضل الحلول من الناحية الجمالية لانها تكون ظاهرة للعيان على اساس انها أسنان طبيعية.
  • الحفاظ على الأسنان الأخرى : بما ان زراعة الأسنان تستمد تثبيتها من العظم لذلك فإنها لا تحتاج إلى أي تحضير (حفر) الأسنان المجاورة وبالتالي الحفاظ عليها سليمة تماما .
  • الثقة بالنفس : مع زراعة الأسنان يمكنك ان تضحك وتبتسم وفتح الفم بثقة ، فلا يمكن لأي احد ان يلاحظها ، هذا وبالإضافة بأنها مريحة تماما وغير مزعجة وحتى انك ستنسى بأنها موجودة.
  • تحسين مخارج الحروف عند النطق: زراعة الأسنان في المنطقة الأمامية للأسنان تحسن من القدرة على النطق الصحيح. كذلك الاستعانة بالزراعة لتثبيت طقم الأسنان المتحرك يزيد من ثبات الأطقم و بذلك تخرج الحروف واضحة.
  • ضمان نجاح المعالجة : ما يعتبر الآن ثورة في طب الأسنان هو ان زراعة الأسنان أصبحت ناجحة بنسبة تتجاوز 97% (بإذن الله) يمكن للزرعة أن تعيش لسنوات عديدة، و تتطلب زراعة الأسنان نفس الرعاية التي تتطلبها الأسنان الطبيعية، بما في ذلك التنظيف بفرشاة الأسنان و الزيارة الدورية لعيادة الأسنان للكشف و التنظيف الدوري للاسنان و اتباع ارشادات طبيب الأسنان حتى يمكن لزراعة الأسنان أن تدوم مدى الحياة.

هل تصلح زراعة الأسنان للجميع؟

بشكل عام لا توجد أي معوقات للزراعة. يجب أن تكون اللثة سليمة و أن يكون هناك كمية عظم كافية لغرز الزرعة. بالنسبة للمدخنين و مرضى السكر و القلب فيجب دراسة الحالة بصورة شخصية من قبل الطبيب المعالج لضمان نجاح العلاج.

هل يجب أن أفعل أي شيء بشكل دوري بعد زراعة الأسنان:

على كل شخص قام بعملية الزراعة ان يعتني بأسنانه كاملةً بما فيهم الزرعة , وان يتعامل معها كأي سن آخر موجود في فمه وذلك بإستخدام فرشاة الأسنان و خيط الأسنان والمضماض الفموية , وطبعا الزيارة الدورية كل 6 شهور لعيادة الأسنان لكي يبقى الطبيب على إشراف دائم على حالة اللثة و الغرسة السنية و باقي الأسنان بشكل عام .

كيف تتم عملية زراعة الأسنان؟

الخطوة الأولى هي عملية غرز قطعة اسطوانية من التايتانيوم في عظم الفك وتترك هذه القطعة داخل العظم فترة تتراوح ما بين 6 الى 8 أسابيع ينمو خلال هذه الفترة العظم حول الزرعة مما يثبتها في مكانها و بذلك تحل الزرعة محل جذور الأسنان في الفك.

يقوم طبيبك المعالج بعد فترة الانتظار بصنع تاج يثبت فوق الزرعة. في حالة فقدان أكثر من سن يستطيع الطبيب تركيب جسر أو طقم أسنان على الزرعة.

سيقوم طبيب الأسنان باختيار لون لأسنانك الجديدة على الزرعة يطابق لون أسنانك الطبيعية. بعد الانتهاء من عملية الزراعة و التركيب، سيكون لديك أسنان جديدة ثابتة مطابقة تماما لأسنانك الطبيعية من حيث الشكل و الوظيفة.

وفي بعض الاحيان يحتاج المريض الي تعويض عظمي بسبب نقص العظم في منطقة الزراعة و التي تحدث عادة اذا تأخر المريض بمراجعة طبيب الزراعة بعد خلع الأسنان لفترة طويلة ، لذلك ينصح بإجراء الزراعة بعد خلع الأسنان و أن لا يترك لفترة طويلة.