جهاز السكارليت بنظام الموجات الراديوية

جهاز السكارليت:

يعمل جهاز (سكارليت) بتقنية الأمواج الراديوية المجزأة . وتتميز هذه الأمواج بقدرتها على تحريض خلايا الجلد لتصنيع أنسجة جديدة، خاصة ألياف الكولاجين فهي صاحبة الدور الأساسي في إعطاء البشرة النضارة والشكل المشدود

استخداماته:

يعالج الجهاز طيفاً واسعاً من مشاكل البشرة:

  • علاج ندب حب الشباب
  • تضييق المسام المتوسعة
  • علاج ترهل الجلد وتجاعيد البشرة ( شد الوجه و الرقبه)
  • يمكن كذلك اعتماده كعلاج منشط للبشرة لإعطائها مظهراً حيوياً ونضرا
  • علاج تشققات الجلد التي تحصل بعد الولاده

مميزاته:

مما يميز هذا الجهاز هو القدرة على استخدامه على أماكن يصعب استخدام أجهزة أخرى فيها. حيث يمكن تطبيق جهاز سكارليت على كامل الجفون لتنشيط الخلايا في هذه المنطقة والتقليل من ترهل الجلد والتجاعيد الدقيقة الموجودة فيها. كما يمكن تطبيقه على العنق وأعلى الصدر واليدين وأي منطقة حسب الحاجة

عدد الجلسات التي يحتاجها المريض للحصول على النتيجة المطلوبة:

عادة يتم إجراء ثلاث جلسات بفواصل 4 إلى 6 أسابيع يتم بعدها تكرار المعالجة بعد ستة أشهر. ويتم تحديد عدد الجلسات حسب الحالة المعالجة.

إلى متى تدوم نتائج هذا العلاج:

إن الأثر الذي يحدثه سكارليت أو غيره من الأجهزة التي تعمل على تجديد الكولاجين مستمر ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن عملية التقدم بالسن مستمرة كذلك، وأن البشرة تخضع بشكل مستمر للكثير من التغييرات، لذلك لا بد من إعادة تكرار هذه العلاجات على الأقل سنوياً في حال الرغبة بالحد من تأثير التقدم بالسن على مظهر البشرة